حلول.. شعر ياسين البكالي

 

حُلول

(خُذني إلى اللهِ)،
هذا النصُّ عنواني

يا حارسَ الوقتِ
واحضُر موتيَ الثاني

انظُر هنا فنبِيٌّ
قُربَ ذاكرتي

يَهُزُّ فوقَ سِلالِ الفقدِ
وُجداني

وشهقةٌ في فمِ المعنى
تُعانِقُها

روحي
فتَهمي بروقاً فوقَ إمكاني

لم تبقَ في كُتبِ الغاوينَ
بسملةٌ

إلا وأغمدَ فيها اللهُ
جُثماني

أنا المُوَزّعُ
كالغيماتِ في أُفقٍ

يبدو بعيداً
عن القاصي أو الداني

لُفِّ السماءَ عليَّ الآنَ،
لا لُغةٌ

في وِسعِها
أن تَخُطَّ الآنَ عنواني

ياسين البكالي

17/1/20177م

الكاتب المحرر الثقافي

المحرر الثقافي

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة