جَزَى اللَّهُ سَعْداً بِالأَبَارِقِ نِعْمَة

 

جَزَى اللَّهُ سَعْداً بِالأَبَارِقِ نِعْمَة
ً! وحَيّاً بِهَبُّودٍ جَزَى اللَّهُ أَسْعَدَا!
وحَيّاً على تِبْراكَ لمْ أرع مثلَهُمْ
أَخاً قطِعَتْ مِنْهُ الحَبَائِلُ مُفْرَدَا
بكَيْتُ بخُصْمَي شَنَّة ٍ يومَ فارَقوا
عَلَى ظَهْرِ عَجْعَاجِ العَشِيَّاتِ أَجْرَدَا
أَخَبَّا ، وقدْ كانَ المَزادُ سِواهُما
، عَلَى شُعَبٍ مِنْ صَادِرٍ قَدْ تَبَدَّدَا

 

المصدر :بوابة الشعراء

الكاتب YEMENADAB

YEMENADAB

مواضيع متعلقة

اترك رداً