وَلَمْ أرَ مَعْقُوراً بِهِ وَسْطَ مَعْشَرٍ


وَلَمْ أرَ مَعْقُوراً بِهِ وَسْطَ مَعْشَرٍ
أقلَّ انتصارًا باللّسانِ وباليدِ

******

سوى نظرٍ ساجٍ بعينٍ مريضة
ٍ جرتْ عبرة ٌ منها ففاضتْ بإثمدِ

******

بَكَتْ عَيْنُ مَنْ أذْرَى دُمُوعَكِ إنَّمَا
وَشَى بِكِ وَاشٍ مِنْ بَنِي أُخْتِ مِسْرَدِ

******

فَلَوْ كُنْتُ مَعذُوراً بِنَصْرِكِ طَيَّرَتْ
صُقُورِيَ غِرْبَانَ الْبَعِيرِ الْمُقَيَّدِ

******

لَظَلَّ قُطَامِيٌّ وَتَحْتَ لَبَانِهِ
نواهضُ ربدٌ ذاتُ ريشٍ مسبّدِ

******

وللدّارِ فيها منْ حمولة ِ أهلها
عَقِيرٌ وَلِلْبَاكِي بِهَا الْمُتَبَلِّدِ

******

إذا ما انجلتْ عنهُ غداة ً ضبابة
ٌ رَأَى وَهْوَ فِي بَلْدٍ خَرَانِقَ مُنْشِدِ

******

وَخُودٌ مِنَ اللاَّئِي يُسَمَّعْنَ بالضُّحَى
قريضَ الرّدافى بالغناءِ المهوّدِ

******

ضواربُ بالأذقانِ منْ ذي شكيمة
ٍ إذَا مَا هَوَى كالنَّيْزَكِ الْمُتَوَقِّدِ

******

دعتنا فألوتْ بالنّصيفِ ودونها
جَناحٌ وَرُكْنٌ مِنْ أَهَاضِيبِ ثَهْمَدِ

******

مربّعُ أعلى حاجبِ العينِ أمّهُ
شقيقة ُ عبدٍ منْ قطينٍ مولّدِ

 

المصدر :بوابة الشعراء

الكاتب YEMENADAB

YEMENADAB

مواضيع متعلقة

اترك رداً